فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية المبكرة

بمشاركة مراقبين دوليين من الأمم المتّحدة والاتحاد الأوروبي، بدأت عملية التصويت العام في مراكز الاقتراع المنتشرة في عموم العراق، في أول انتخاباتٍ برلمانيّةٍ مبكّرة تشهدها البلاد منذ العام ألفين وثلاثة.

ويتوجّه قرابة خمسةٍ وعشرين مليونًا من العراقيين للتصويت في هذه الانتخابات، وسط تنافسِ أكثرَ من ثلاثة آلاف مرشحٍ، على ثلاثمئةٍ وتسعةٍ وعشرين مقعداً في البرلمان العراقي.

وتمّت الدعوة لهذه الانتخابات التي كانت مقرّرة عام 2022، بهدف تهدئة غضب الشارع بعد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت عام 2019 ضدّ الفساد وتراجع الخدمات العامّة والتدهور الاقتصادي.

وتزامناً مع افتتاح مراكز الانتخابات في العراق، توافد قادة سياسيون وأمنيون وعسكريون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية العراقية.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من أوائل من أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التشريعية التي وصفها الرئيس العراقي برهم صالح، بالأهم في تاريخ العراق الحديث، واعتبرها فرصة لتصحيح المسارات الخاطئة.

ويتوقع مراقبون أن تصدر النتائج الأوليّة خلال أربع وعشرين ساعة من موعد إغلاق صناديق الاقتراع، بينما يستغرق إعلان النتائج الرسميّة عشرة أيام، وَفقَ مفوضيةِ الانتخابات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort