“فتاة العصائر” تنام على قارعة الطريق وتصبح حديث الساعة في سلطنة عمان

في مشهد إنساني مؤلم، أثارت صورة لطفلة تبيع العصائر بإحدى الولايات في سلطنة عمان، تعاطفاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤل عن ظروف هذه الطفلة التي دفعها التعب إلى النوم فوق عربتها الصغيرة.

ووثق أحد الأشخاص أثناء مروره بالقرب من الطفلة لحظة غفوتها وإسناد رأسها على العربة بالقرب من العصائر الملونة نتيجة الإرهاق والتعب، لتنتشر هذه الصورة بشكل واسع وسريع بين النشطاء وعبر الحسابات الإخبارية.

وأثار مظهر الطفلة مشاعر كثير من المعلقين، وأشار البعض إلى أن هناك الكثير من الأطفال ومنهم عمانيون يعيشون ذات الظروف ويتجولون في الطرقات للعمل، وطالبوا الجهات المعنية بحل هذه المشكلة بشكل جذري.

إلا أن بعض النشطاء وجه أصابع اللوم لوالدي الطفلة وانتقدوا إرسالهما ابنتهما للعمل في الطرقات لا سيما في شهر رمضان، متهمين والدها باستغلالها للترويج لعصائره.

فيما أفاد البعض بأن الفتاة من الجنسية السورية، وأنها تقيم في ولاية جعلان بني بو حسن في محافظة جنوب الشرقية بسلطنة عمان.

وبدورها، تفاعلت وزارة التنمية الاجتماعية مع الحادثة، وأصدرت بياناً رسمياً نشرته عبر حسابها الرسمي في تويتر، حيث قالت إن مندوب حماية الطفل في الولاية التي تبيع فيها الطفلة قام بزيارة الموقع والتقى بوالد الطفلة وهو من إحدى الجنسيات العربية وقد تم اتخاذ الإجراء اللازم حول ذلك.

وأشارت الوزارة إلى المادة 45 من الفصل السابع من قانون الطفل، التي تنص على حظر تشغيل أي طفل في الأعمال والصناعات التي يرجح أن تؤدي بطبيعتها أو بفعل الظروف التي تزاول فيها إلى الإضرار بصحته أو سلامته أو سلوكه الأخلاقي.

ولم يكشف البيان عن جنسية الطفلة أو مكان إقامتها وعملها أو عمل والدها، وتفاصيل ما تم اتخاذه بشأنها وشأن ولي أمرها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort