فايننشال تايمز: أردوغان أبرز الخاسرين بعد فوز بايدن بالرئاسة

نشرت صحيفة فايننشال تايمز تحليلا حول الخاسرين والفائزين بعد تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة، أوضح أن أبرز الخاسرين رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

وأشار التحليل إلى العلاقة الجيدة التي كانت تجمع أردوغان مع ترامب، وإن الأخير وقف ضد فرض عقوبات مالية على تركيا، بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية.

في حين ذكرت الصحيفة في تحليلها، وصف بايدن أردوغان “بالمستبد”، وعليه أن يتبع سياسة معينة مع تركيا كونها عضو بحلف الناتو.

وفي وقت سابق, قال بايدن واصفا تركيا بمشكلة حقيقية, وأنه سيجري محادثات جدية مع أردوغان لاغلاق المشاكل في حال أصبح رئيسا, وبأنه سيدفع الثمن باهضا على مافعله, في إشارة إلى احتلال مناطق بشمال سوريا.

هذا والتزم أردغان الصمت بشأن نتائج الانتخابات، واكتفى بالتصريح بأن تكون نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية لصالح الشعب الأمريكي.