غينيا الاستوائية…اختتام قمتين بشأن أزمات إفريقيا دون تدابير بسبب غياب التوافق

أنهى قادة دول إفريقية، السبت، قمتين استثنائيتين في عاصمة غينيا الاستوائية مالابو، خلصوا خلالهما إلى أن الإرهاب وسوء الإدارة والانقلابات أسباب رئيسية للأزمات في القارة الإفريقية.
وانتهت قمة استثنائية للاتحاد الإفريقي بشأن الأزمات الإنسانية وقمة ثانية حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات دون أي تدابير ملموسة لمعالجة هذه القضايا.

من جانبه، حث رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد القادة الأفارقة على اتخاذ تدابير عاجلة بخصوص نحو مئة وثلاثة عشر مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية ومئتين واثنين وثمانين مليوناً آخرين يعانون من نقص التغذية، داعياً في الوقت نفسه إلى إنشاء قوةٍ عسكرية لعموم إفريقيا.

وأكد فقي أن الإرهاب هو بمثابة مرضٍ ينخر بشكلٍ تدريجي كلَّ مناطق القارة من ليبيا إلى موزمبيق ومن مالي إلى الصومال مروراً بمنطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد وشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وألقت عدة دولٍ باللوم على التدخّل الأجنبي من قبل أطرافٍ معيّنة لتفسير الانقلابات أو تبرير استمرار الأنظمة السلطوية.

ankara escort çankaya escort