غير بيدرسن يؤكد استمرار الخلافات حول تشكيل دستور جديد لسوريا

بعد فشل الجولة الثالثة من مباحثات ما تسمى باللجنة الدستورية السورية في جنيف أواخر آب أغسطس الماضي، ها هو المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، يؤكد من جديد استمرار الخلافات بين أعضاء اللجنة حول الاجتماعات المقبلة.

 

بيدرسن قال، خلال جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إن الاجتماع الأخير للجنة الدستورية، تضمن خلافات ملموسة بين الأطراف، على الرغم من أن المناقشات حملت طابعاً عاماً بما فيه الكفاية، وفق تعبيره.

المبعوث الأممي الخاص بسوريا أضاف أن الرؤساء المشتركين، لم يتمكنوا من الاتفاق على جدول أعمال الاجتماع المقبل، معرباً عن أمله بعقد الاجتماع في أوائل أكتوبر القادم.

واختتمت الجولة الثالثة من مباحثات ما تسمى باللجنة الدستورية السورية يوم 29 أغسطس الماضي، في جنيف بعد عدة جلسات نقاش استمرت 3 أيام متتالية دون تحقيق نتائج تذكر.

وكانت الرئيسة التنفيذية لـمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، قد أكدت أن أفق الحل السياسي عبر مباحثات جنيف واللجنة الدستورية تكاد تكون مسدودة، بسبب غياب الإرادة الحقيقية للحل وإقصاء مكونات شمال وشرقي سوريا والإدارة الذاتية وتضارب مصالح الدول المتداخلة في الملف السوري.

ويعتقد المراقبون أن مسار العملية التفاوضية للأزمة السورية، ستبقى نتائجها عقيمة ولن تفضي إلى حل، بدون تمثيل حقيقي لكل المكونات سيما في اللجنة الدستورية، التي يرون ضرورة إعادة النظر في تشكيلها وإشراك كل الجهات السياسية فيها دون إقصاء، كشرط أساسي لإنهاء معاناة الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort