غوغل قد تسرح 10 آلاف موظف بداية العام المقبل

تعد غوغل واحدة من الشركات القليلة التي ابتعدت عن إظهار عزمها تقليص عدد موظفيها خلال هذا العام، لكن هذا قد يتغير قريباً، إذ يزعم أحد التقارير أن الضغط لتحسين إنتاجية عمالها يجبر الشركة على إعادة التفكير في قراراتها.

وبحسب موقع TOI الهندي، ذكرت المعلومات مؤخراً أن شركة Alphabet – الشركة الأم لشركة غوغل – تنفذ نظاماً جديداً لإدارة الأداء من شأنه أن يساعد قادة الفرق والمديرين في الحصول على فكرة متعمقة حول الموظفين ذوي الأداء الضعيف، وقد يتم فصل هؤلاء الموظفين ذوي الأداء الضعيف – والذي قد يصل إلى 10000 – من الشركة.

ويدعي التقرير أن هذا يمكن أن يحدث في وقت مبكر من العام المقبل، وسيساعد نظام التصنيف الجديد، الذي أعلنت عنه غوغل في أيار، المديرين أيضاً على تجنب دفع مكافآت الموظفين منخفضة الأداء ومنح الأسهم، ويقلل النظام الجديد أيضاً من النسبة المئوية للموظفين الذين يمكنهم الحصول على تصنيف عالٍ.

وبحسب التقرير ففي ظل النظام الجديد ، طُلب من المديرين تصنيف 6٪ من الموظفين ، أو ما يقرب من 10000 شخص، على أنهم ذوو أداء منخفض من حيث تأثيرهم على الأعمال التجارية، ويذكر التقرير أيضاً أنه في نظام مراجعة الأداء السابق، كان من المتوقع أن يضع المديرون 2٪ من الموظفين تحت مظلة الموظفين ذوي الأداء المنخفض.

وإذا مضت غوغل قدماً في طرد ما يصل إلى 10آلاف موظف، فسوف تنضم إلى صفوف شركات مثل Amazon، وMeta، وFacebook، وTwitter التي تخلت عن آلاف الموظفين في الأسابيع القليلة الماضية.

وتشير التقارير إلى أن أمازون بدأت في تسريح حوالي 10000 موظف مؤخراً، كما قامت Meta أيضاً بفصل 11000 موظف من أجل الحفاظ على الميزانية العمومية للشركة، وانخفض عدد موظفي تويتر البالغ 7500 موظف الآن إلى 2300 شخص، حسبما أفاد موقع Business Insider نقلاً عن شخص مطلع على عمليات الشركة.

قد يعجبك ايضا