غوغل تتعهد بالدفع لصحف فرنسا مقابل المحتوى

بعد مفاوضات طويلة ومعقدة استمرت عدة أشهر، خضعت شركة التكنولوجيا العملاقة “غوغل” لصحف فرنسا، وتعهدت بالدفع مقابل المحتوى.

ووقّعت “غوغل” اتفاق إطار مع الاتحاد الصحفي الفرنسي لدفع مبالغ مالية للصحف الفرنسية مقابل استخدام محتوياتها، عملاً بالقانون الأوروبي حول ما اصطُلح على تسميته “الحقوق المجاورة”.

وأعلنت المجموعة الأمريكية واتحاد الصحافة الإخبارية العامة (أبيج)، أبرز ائتلاف مهني للصحف الفرنسية، عن الاتفاق في بيان مشترك.

وأشار البيان إلى أن الاتفاق يأتي “ثمرة أشهر عديدة من المفاوضات في الإطار المحدد من هيئة المنافسة”، وهو “يحدد الإطار الذي ستتفاوض فيه غوغل على اتفاقات فردية للتراخيص مع أعضاء” الاتحاد الصحفي، في مقابل المنشورات المصنفة ضمن فئة “الأخبار السياسية والعامة”.

ولم يكن مسار بلوغ هذا الاتفاق ميسراً بالكامل. فقد اتهمت الصحافة الفرنسية “غوغل” نهاية 2019 بانتهاك “الحقوق المجاورة” الشبيهة بحقوق الملكية الفكرية والتي بدأ العمل بها نتيجة قانون أقره البرلمان الأوروبي عام 2019 وباشرت فرنسا تطبيقه على الفور.

ومن شأن هذا القانون تحسين تقاسم الإيرادات في القطاع الرقمي لمصلحة الناشرين والوكالات الصحفية.

وبعيد دخول القانون حيز التنفيذ في فرنسا، قررت “غوغل” بصورة أحادية الحد من ظهور الصحف التي ترفض السماح لها باستخدام محتوياتها مجانا (عناوين ومقتطفات من مقالات) ضمن نتائج محرك البحث التابع لها.

واضطرت الصحف الفرنسية مرغمة إلى السير بهذه الشروط لكنها لجأت سريعا إلى هيئة المنافسة التي أمرت المجموعة الأمريكية العملاقة في أبريل/ نيسان 2020 بالتفاوض “بحسن نيّة” مع الناشرين، وهو قرار دعمته لاحقا محكمة الاستئناف في باريس.

ويمتد اتفاق الإطار هذا على 3 سنوات، وهو لا يغطي كل الصحافة المكتوبة الفرنسية، خصوصا الوكالات الصحفية بينها وكالة فرانس برس، إذ لا تزال في طور التفاوض مع “غوغل”، فيما لم تفض محادثات مجموعة الإنترنت مع نقابة ناشري المجلات في فرنسا إلى نتيجة حتى الآن.

قد يعجبك ايضا