غوتيريش يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة

مع بدء الجيش الإسرائيلي هجوماً برياً على شرق ووسط مدينة رفح جنوبي قطاع غزة التي تأوي أكثر من مليون شخص، تتوالى التحذيرات من مخاطر الهجوم الإسرائيلي على المدينة، والدعوات لوقف إطلاق النار بكامل القطاع.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، دعا في كلمة مسجلة بثت خلال مؤتمر إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية في قطاع غزة، مشدداً على ضرورة السماح بزيادة تدفق المساعدات إلى القطاع، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المحتجزين بغزة.

بوريل: إرغام إسرائيل مدنيين على مغادرة رفح أمر غير مقبول
بدوره، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في منشور على منصة “إكس”، إن إرغام إسرائيل للمدنيين على مغادرة مدينة رفح جنوبي قطاع غزة إلى مناطق غير آمنة أمر غير مقبول، داعياً إسرائيل لوقف الهجوم على رفح وضمان سلامة المدنيين هناك وفقاً لمبادئ القانون الدولي.

المستشار الألماني أولاف شولتس، قال من جانبه في كلمة خلال فعالية بألمانيا تم بثها عبر الإنترنت، إن أي اجتياح إسرائيلي لمدينة لرفح، سيكون عملاً غير مسؤول، وسيؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح، مشيراً إلى أنه أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمخاطر أي هجوم على المدينة.

كما أكد وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس في تصريحات صحفية، إن إجلاء آلاف الفلسطينيين من مدينة رفح أمر غير مقبول، مطالبا إسرائيل بوقف الهجوم العسكري هناك بشكل فوري.