غوتيريش يدعو لتخفيف ديون الدول الأفريقية لمساعدتها على التعافي الاقتصادي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأحد إلى تخفيف عبء ديون الدول الأفريقية وزيادة الاستثمار فيها لمساعدة اقتصاداتها على التعافي من فيروس كورونا، والتغلب على آثار الحرب في أوكرانيا.

جاء حديث الأمين العام للأمم المتحدة في السنغال، وهي المحطة الأولى في جولة ستتضمن كذلك النيجر ونيجيريا لزيارة المجتمعات المتضررة من النزاعات وتغير المناخ.

وقال غوتيريش إن اضطرابات الإمدادات بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا التي تسببت في أزمات متزامنة في الغذاء والطاقة والتمويل داخل أفريقيا وخارجها.

ودفعت جائحة فيروس كورونا العديد من البلدان الفقيرة الاستدانة، كما أدت الحرب في أوكرانيا إلى تعطيل تعافيها الاقتصادي، وفقا لصندوق النقد الدولي.

وقال الصندوق الأسبوع الماضي إن نسب الدين العام في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء بلغت أعلى مستوياتها فيما يزيد على عقدين.

وقال غوتيريش إنه يجب على المؤسسات المالية الدولية أن تتخذ على وجه السرعة إجراءات لتخفيف عبء الديون عن طريق زيادة السيولة وتوفير الأموال حتى تتمكن الحكومات من تجنب التخلف عن السداد والاستثمار في شبكات الأمان الاجتماعي والتنمية المستدامة.

وأضاف أن الأمم المتحدة قدمت مقترحات إلى صندوق النقد والبنك الدوليان فيما يتعلق بجمع الأموال وأدوات تخفيف أعباء الديون، لكن الإجراءات التي جرى اتخاذها حتى الآن غير كافية.

كما دعا غوتيريش الدول الغنية وشركات الأدوية إلى الإسراع بالتبرع باللقاحات المضادة لفيروس كورونا والاستثمار في إنتاج اللقاحات محليا، إذ لم يحصل ما يقرب من 80 بالمئة من سكان أفريقيا على لقاح حتى الآن.

وقال “بخلاف التطعيم، نرى اختلالات كبيرة فيما يتعلق بالاستثمارات في مرحلة ما بعد التعافي فيروس كورونا، مضيفا أن من المتوقع أن يكون نصيب الفرد من النمو الاقتصادي أقل 75 بالمئة في أفريقيا مقارنة بباقي أنحاء العالم خلال السنوات الخمس المقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort