غوتيريش يدعو السودانيين للقبول باتفاق حمدوك والبرهان

بعد احتجاج آلاف السودانيين قرب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم قبل يومين، رفضاً للاتفاق الموقع بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش السودانيين لتغليب المنطق والقبول بالاتفاق.

غوتيريش قال خلال مؤتمر صحفي، إنه يتفهم ردة فعل السودانيين الذين يرفضون الاتفاق الموقع بين حمدوك والجيش، إلا أن خطوة الجيش بإطلاق سراح رئيس الحكومة وبعض المسؤولين الحكوميين، تعتبر نصراً، على حد تعبيره.

وبحسب الأمين العام للأمم المتحدة، فإنه ورغم أن الوضع بالسودان غير مثالي خلال هذه الفترة، لكن بإمكانه أن يتيح انتقالاً فعالاً إلى الديمقراطية، داعياً القوى السياسية السودانية إلى دعم رئيس الوزراء في المرحلة المقبلة لضمان انتقال سلمي إلى الديمقراطية، ومحذراً في الوقت نفسه المعارضين للاتفاق مما أسماه خطراً كبيراً على البلاد.

وكان رئيس الوزراء السوداني، قد ربط بقاءه في منصبه بالتوافق بين القوى السياسية في البلاد، مشيراً إلى أنه لن يبقى في المنصب إلا بتطبيق الاتفاق السياسي مع الجيش وبالتوافق مع القوى السياسية الأخرى.

ويشهد السودان احتجاجات شعبية متكررة، منذ الانقلاب العسكري الذي نفّذه الجيش في الخامس والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر رغم التوصل إلى اتفاق جديد بين الجيش وحمدوك، عاد بموجبه الأخير لرئاسة الحكومة، في الحادي والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort