غوتيريش يؤكد أن حل الدولتين يحقق تطلعات الفلسطينيين والإسرائيليين

خلالَ ندوةٍ إعلاميّةٍ انطلقتِ الثلاثاءَ وتستمرُّ لمدّةِ يومَينِ بمقرِّ الأممِ المتحدةِ في نيويورك، حولَ إحلالِ السلامِ بالشرقِ الأوسط، أكَّدَ الأمينُ العامُّ للأممِ المتّحدةِ أنطونيو غوتيريش، أنَّ حلَّ الدولتَينِ هو السبيلُ الوحيدُ لتحقيقِ تطلعاتِ الفلسطينيينَ والإسرائيليين، داعياً قادةَ الجانبَينِ إلى إظهارِ ما أسماها بالإرادةِ السياسيةِ لإحياءِ الحوارِ وصولاً إلى هذا الهدف.

غوتيريش، قالَ إنَّ حلَّ الدولتَينِ بموجبِ القراراتِ المنصوصِ عليها في القانونِ الدوليِّ والأممِ المتحدة، يبقى هو السبيلُ لتحقيقِ عمليّةِ سلامٍ دائمةٍ بينَ إسرائيلَ والفلسطينيين، مشيراً إلى أنَّ الأممَ المتحدة ملتزمةٌ بالعملِ مع قادةِ الجانبَينِ والشركاءِ الدوليينَ واللجنةِ الرباعيةِ المُشكّلةِ عامَ ألفينِ واثنين، من أجلِ تحقيقِ هذا الهدف.

وأوضحَ غوتيرش في كلمتِهِ خلالَ الندوة، التي تصادفُ في الذكرى الثلاثين لمؤتمرِ مدريد للسلام بين إسرائيلَ والفلسطينيين، أنّ المجتمعَ الدوليَّ يواصلُ العملَ من أجلِ التوصّلِ إلى سلامٍ دائمٍ في مِنطقةِ الشرق الأوسط، رغمَ وجودِ ما أسماها بالعوائقِ والانتكاسات.

وبحسبِ الأمينِ العامِّ للأممِ المتّحدة، فإنَّ المجتمعَ الدوليَّ، يتطلَّعُ لتحقيقِ دولتَينِ مستقلتَينِ لهما سيادة، تعيشان جنباً إلى جنبٍ بسلامٍ وأمنٍ على أساسِ خطوطِ عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعةٍ وستين، وتكونُ القدسُ عاصمةَ الدولتَين.

يذكرُ أنَّ المفاوضاتِ بينَ الجانبَينِ الفلسطينيِّ والإسرائيليّ، متوقفةٌ منذُ نيسان/ أبريل عام ألفينِ وأربعةَ عشر، لرفضِ تل أبيب الإفراجَ عن معتقلِينَ فلسطينيِّينَ ووقفَ الاستيطان، والقبولَ بحدودِ ما قبلَ حربِ حَزيران ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعةٍ وستين كأساسٍ لحلِّ الدولتَين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort