غوتيريش وحمدوك يبحثان أزمة سد النهضة والتوتر الحدودي مع إثيوبيا

بحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال اتصالٍ هاتفيٍّ مع رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك تطوّرات ملف سد النهضة، والتوتر الحدودي مع إثيوبيا.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن غوتيريش جدّد التزام الأمم المتحدة بدعم التحول الديمقراطي وإحلال السلام بالسودان.

وتأتي هذه الاتصالات وسط تعثّر المفاوضات، بعدما أعلنت أديس أبابا أنها ستبدأ الملء الثاني لسد النهضة، في تموز يوليو المقبل، وهو ما رفضته الخرطوم والقاهرة، اللتان تمسكتا بضرورة التوصّل أولاً إلى اتفاقٍ ثلاثيٍّ مُلزم.

من جهةٍ أخرى، يعود ملفّ النزاع الحدودي بين السودان وإثيوبيا إلى الواجهة مرّةً أخرى بعد إعلان الجيش السوداني أن قواته تصدّت خلال الأسابيع الماضية لاعتداءاتٍ نفذتها مجموعاتٌ مسلّحةٌ مدعومةٌ من الجيش الإثيوبي في مِنطقة الفشقة الحدودية.

قد يعجبك ايضا