غوتيريش: لا نستطيع اتخاذ أي إجراء بشأن العقوبات على إيران

 

في رسالةٍ وجهها الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش لمجلس الأمن الدولي، قال إنه يوجد شكٌّ على ما يبدو بشأن عمّا إذا كانت عمليّة إعادة فرض العقوبات الأمريكية على النظام الإيراني قد بدأت بالفعل، أم إن إنهاء العقوبات ما يزال ساري المفعول.

غوتيريش أضاف بأنه لا يمكنه اتّخاذ أيِّ إجراء، وكأنّ مثل هذا الشك غيرُ موجودٍ، وذلك بعدما أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أنّ عقوبات الأمم المتّحدة على نظام طهران دخلت مجدداً حيّزَ التنفيذ.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

لكن ثلاثَ عشرةَ دولةً من أعضاء مجلس الأمن المؤلّف من خمسةَ عشرَ بلداً تقول، إنّ إجراء واشنطن باطل لأنّ بومبيو استخدم آلية متفق عليها بموجب الاتّفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام ألفين وخمسة عشر والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في عام ألفين وثمانية عشر.

مجلس الأمن

 

هذا وأعلنت الولايات المتّحدة، عن استئناف العقوبات الدولية كافّة ضدّ النظام الإيراني التي تمّ تجميدها بموجب الاتّفاق النوويّ لعام ألفين وخمسة عشر.

وتقول أمريكا، إنّها أطلقت عمليّة إعادة العقوبات لأنّ قرار مجلس الأمن عام ألفين وخمسة عشر ما يزال يشملها كطرفٍ مشاركٍ، بينما يقول دبلوماسيون، إنّ بضعَ دولٍ فقط ستوافق على الأرجح على إعادة فرض العقوبات المرفوعة بموجب الاتفاق النووي الدولي الذي يهدف لمنع إيران من تطوير أسلحةٍ نوويّة.

بومبيو ذكر في بيانٍ له، أنّ استئناف العقوبات يأتي ضمن إطار عمليّةٍ تمّ إطلاقُها في العشرين من آب / أغسطس، موضحاً أنّهم أبلغوا في ذلك اليوم رئاسة مجلس الأمن بالانتهاكات الجسيمة من قبل النظام الإيراني للالتزامات المترتبة عليه بموجب خطّة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامجه النووي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort