غوتيريش: تسعون بالمئة من الشعب السوري يعيشون فقرًا مدقعًا

مع تجاوز الحرب السورية عقداً من الزمن، أضحت البلاد على شفا هاويةٍ نتيجة الانهيار الاقتصادي الكبير وانعدام الخدمات الأساسية وسط عجزٍ حكوميٍّ عن إيجاد حلولٍ لها.

الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش أكّد وعبر تقريرٍ قدَّمه لأعضاء مجلس الأمن أن تسعين في المئة من السوريين يعيشون فقرًا مدقعًا مشيرًا أنّ ستين في المئة منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي إضافة إلى نحو ثمانية ملايين آخرين لم يكن لديهم أطباء أو مرافقة طبية مستوفية للمعاير الدنيا المقبولة عالمياً.

غوتيريش أضاف أن تقريره استند إلى معلومات الأمم المتحدة وبيانات الوكالات الإنسانية والجهات الشريكة ولقاءات مع الحكومة السورية في دمشق، مشيراً أنّ أكثر ما يحتاجه السوريون هو إيجاد حلٍّ مستدامٍ للنزاع بما يتماشى مع القرار الأممي اثنين وعشرين أربعة وخمسين.

سوريا
تقرير: الحصول على رغيف الخبز هم يومي يؤرق حياة السكان
وفي سياق الأزمات التي تشهدها البلاد أكّد تقريرٌ حقوقيّ أنّ عمليات التدافع والسجالات بهدف الحصول على الخبز عند الأفران أصبحت منظراً مألوفاً في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

وبحسب التقرير فإنه وفي الآونة الأخيرة تصدّرت محافظة درعا المشهد في صراع طوابير الانتظار على الأفران وذلك عَقِبَ إجراء المحافظة عمليّات ما تعرف بالتسويات مع قوات الحكومة السورية تحت رعايةٍ روسيّة.

والجدير ذكره أن هذه المعاناة التي يعيشها الأهالي في مناطق سيطرة الحكومة السورية عمقتها الأزمة الاقتصادية الكبيرة وضعف القدرة الشرائية على خلفية انهيار الليرة السورية أمام العملات الأجنبية ما ينذر بحسب مراقبين للشأن السوري بتفجُّر الأوضاع هناك في حال استمرار عجز الحكومة عن إيجاد حلول.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort