غوتيريش: الخوف من استخدام الأسلحة النووية بلغ مستويات خطيرة

وسط مخاوف من اندلاع حربٍ نووية على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أن خطرَ استخدامِ الأسلحة النووية في العالم بلغ مستوياتٍ خطيرةً لم يشهدها العالمُ منذ ذروة الحرب الباردة.

غوتيريش أشار في مستهل مؤتمر العاشر لمراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية”، المنعقد في نيويورك حتى السادس والعشرين من آب / أغسطس الجاري، إلى وجود ثلاثة عشر ألف سلاح نووي في ترسانات دول العالم، معتبراً ان الدول تخزن وتستثمر مليارات الدولارات في هذه الأسلحة لتوفير ما سمّاه بالأمن الزائف.

الأمينُ العام وصف الأسلحة النووية بأسلحة يوم القيامة التي من غير المفترض تواجدها على كوكب الأرض، داعياً إلى العمل على نزعها بالكامل، معتبراً أن هذه الخطوة هي الضمانة الوحيدة لعدم استخدامها.

بايدن: يؤكد استعداد بلاده للتفاوض مع روسيا بشأن معاهدة ستارت الجديدة

بدوره أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن استعداد بلاده للتفاوض مع روسيا على وجه السرعة لإيجاد إطار يحلُّ محلَّ معاهدةِ ستارت الجديدة التي تنتهي صلاحيتها عام ألفين وستة وعشرين.

بايدن وخلال بيان للبيت الأبيض قبيل انطلاق المؤتمر دعا الصين أيضاً للدخول في محادثات لخفض مخاطر خطأ الحسابات والتصدي لآليات تحرك القوى العسكرية بصورة مزعزعة للاستقرار.

بوتين: موسكو وفت بكامل التزاماتها بشأن تخفيض الأسلحة النووية
من جانبه أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال رسالة موجهة للمؤتمر إنه لا منتصر في الحرب النووية، معتبراً في الوقت نفسه أن روسيا وفت بكامل التزاماتها بموجب الاتفاقات الثنائية مع الولايات المتحدة بشأن تخفيض الأسلحة النووية.

ويعقد مؤتمر معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وسط اشتعال التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكل من الصين وروسيا بشأن الحرب الروسية الأوكرانية من جهة ومسألة تايوان التي تطالب بكين بضمها من جهة أخرى.

قد يعجبك ايضا