غوتيريش: الأمن الغذائي العالمي بحاجة لإنتاج أوكرانيا وروسيا

مشكلة الأمن الغذائي العالمي لا يمكن حلها دون إعادة إنتاج أوكرانيا الزراعي وإنتاج روسيا وبيلاروسيا من الأغذية والأسمدة إلى السوق العالمية على الرغم من الحرب، وَفقَ ما صرّح به الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي عبَّر عن تصميمه على تسهيل الحوار للمساعدة في تحقيق تلك الأهداف.

غوتيريش أكد للصحفيين في العاصمة النيجيرية أبوجا أنّ الحرب في أوكرانيا لا تزيد الأمور إلا سوءاً، مشيراً إلى أنها تتسبب بأزمةٍ ثلاثيةِ الأبعاد وتدمّر أنظمة الغذاء والطاقة والأنظمة المالية العالمية في البلدان النامية.

الأمين العام للمنظمة العالمية أكّد أنّ هناك حاجةً لضمان تدفُّقٍ ثابتٍ للأغذية ومصادرِ الطاقة إلى الأسواق المفتوحة عبر رفع جميع قيود التصدير غير الضرورية، وتوجيه الفوائض والاحتياطيات إلى المحتاجين، والسيطرة على أسعار المواد الغذائية للحد من تقلبات السوق.

وزاد الهجوم الروسي على أوكرانيا في شباط/ فبراير الماضي بالإضافة إلى العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب على موسكو من تقلبات الأسواق المالية واضطرابات في إمدادات القمح ومواد غذائية أخرى تنتجها روسيا وأوكرانيا، ما دفع أسعار الوقود للارتفاع وزيادة التضخّم في العديد من الدول لا سيّما الدولُ النامية.

وكان صندوق النقد الدولي قد قال الشهر الماضي، إن الهجوم الروسي على أوكرانيا قد تسبب في صدمةٍ سلبيةٍ كبيرةٍ أخرى لإفريقيا، ما أدّى إلى ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة وتعريض الفئات الأكثر ضعفاً لخطر الجوع.

قد يعجبك ايضا