غوتيريس يقدم إفادة لمجلس الأمن بشأن العنف ضد الروهينغا الخميس المقبل

أعلنت مصادر دبلوماسية أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع (الخميس) المقبل، لبحث أعمال العنف في ميانمار والأزمة التي تعاني منها أقلية الروهينغا المسلمة.

وقالت المصادر، إن الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، سيتحدث خلال هذه الجلسة التي ستُعقد بطلبٍ من سبع دول هي، الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ومصر وكازاخستان والسنغال والسويد، ويقدّم إفادة علنيّة لمجلس الامن.

وكانت الدول السبع طالبت الأمين العام بأن يعرض أمام مجلس الأمن تقريراً بشأن الحملة العسكرية التي ينفّذها الجيش في ميانمار ضد المسلمين من أقلية الروهينغا في ولاية راخين منذ شهر.

ويقول دبلوماسيون، إن مجلس الأمن قد يدرس إصدار بيان رسمي إذا لم يتحسّن الوضع، لكن من غير المرجّح أن توافق الصين وروسيا على تحرّكٍ أشد يتطلّب تبنّي مشروع قرارٍ قد يستخدمان ضده حق النقض “الفيتو”.

قد يعجبك ايضا