غوتيريش يصف الوضع في ليبيا بالفضيحة مع انتهاك حظر التسليح

 

رغمَ إعلانِ المبعوث الأممّي إلى ليبيا غسانة سلامة، عن وجود “إرادةٍ حقيقية” بين طرفي النزاع الليبي، خلال محادثات جنيف في التوصل إلى وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار، إلا أنّ الأمينَ العامَّ للأممِّ المتحدة أنطونيو غوتيريش وبخلاف ذلك وصف الوضع في ليبيا بالـ “فضيحة”.

غوتيريش قال في مؤتمرٍ صحفيٍّ إنّه “محبطٌ للغاية ممّا يجري في ليبيا” وانتقد الدولَ التي شاركت الشهر الماضي في مؤتمر برلين لتحقيق تقدّمٍ في محادثات السلام الليبية.

وأضاف في مقرِّ الأممِّ المتّحدة في نيويورك أنّ الدولَ المشاركةَ في مؤتمر برلين تعهَّدت بعدم التدخّل في العملية الليبية والتزمت بعدمِ إرسالِ سلاحٍ أو المشاركة في القتال بأيِّ شكلٍ كان، لكن الحقيقة هي أنّ حظرَ التسليحِ الذي فرضه مجلسُ الأمن ما زال يتمّ انتهاكه.

غوتيريش وصفَ جهودَ الوساطةِ التي يقوم بها غسان سلامة مبعوث الأممّ المتحدة إلى ليبيا بأنها “الأخبارُ الوحيدة الجيدة” التي تأتي من هناك.

وكان سلامة قد قال للصحفيين في وقتٍ سابقٍ إن “هناك إرادةً حقيقيةً لبدء التفاوض” بين الطرفين المتناحرين. لكن سلامة أشار أيضاً إلى أنّ الطرفين ينتهكان حظر السلاح مع استمرار تدفق المرتزقة جواً وبحراً إلى ليبيا وكذلك الأسلحة.

وتضم محادثات جنيف خمسة عسكريين كبار من الجيش الوطني الليبي وخمسة من القوات المتحالفة مع حكومة الوفاق.

قد يعجبك ايضا