غوتيرش: المشاركون في مؤتمر برلين ألتزموا بعدم التدخل في الشأن الليبي

أردوغان وكأنه عاد من برلين خالي الوفاض، فلم يجني من المؤتمر حول ليبيا إلا الخيبة بعد تأكيد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وقادة العالم المشاركين في المؤتمر على ضرورة عدم التدخل الأجنبي في ليبيا وإرسال الأسلحة إليها.

الأمين العام للأمم المتحدة قال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماعات مؤتمر برلين إن التصعيد الأخير في ليبيا اتخذ بُعدا خطيرا جدا في ظل بعض التدخلات الخارجية.

غوتيرش أكد أن جميع المشاركين في المؤتمر أكدوا التزامهم بعدم التدخل في الصراع المسلح أو الشؤون الداخلية لليبيا وشدد على ضرورة الالتزام بذلك والدعوة إلى إسكات الأسلحة.

كما طالب غوتيريش جميع الأطراف بالامتناع عن أي أفعال تؤجج الصراع بليبيا والامتثال لالتزاماتهم واحترام قرار مجلس الأمن الذي يحظر توريد السلاح.

ميركل: جميع المشاركين أكدوا التزامهم بحظر السلاح

من جانبها قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الاجتماع شكّل “بداية” لانطلاقة جديدة تسمح بدعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة للسلام والخطة التي أعدّها الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص غسان سلامة.

ميركل أعلنت أن جميع المشاركين أكدوا التزامهم بحظر السلاح في ليبيا، مضيفة أن هذا الالتزام الذي ورد في البيان الختامي سينتقل الآن إلى مجلس الأمن لتبنّيه.

وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو أعرب أيضاً عن قلقه حيال وجود قوات أجنبية في ليبيا، خلال اجتماع مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، وهو ما أوضحته المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، التي قالت أن بومبيو “عبر عن قلقه من تورط عسكري أجنبي في الصراع الليبي”.

وتوصل المشاركون في ختام مؤتمر برلين إلى اتفاق حول خطة شاملة خاصة بتسوية النزاع في ليبيا تشمل تعزيز الهدنة وتثبيت حظر السلاح وتشكيل لجنة مؤلفة من خمسة عسكريين لمراقبة وقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort