غوايدو: نقترب من تحقيق التغيير في فنزويلا

علق زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو،الاثنين على الدعوة التي وجهها في 30 نيسان/ أبريل قرب قاعدة عسكرية في كراكاس ومعه المعارض ليوبولدو لوبيز وعدد من الجنود قال إنهم تمردوا على الرئيس مادورو، قائلاً بأن بعضاً ممّن أعلنوا استعدادهم للانضمام إلى الانتفاضة العسكرية, لم يفوا بوعودهم.

وفشلت دعوة غوايدو إلى تمرد عسكري ضد مادورو، وقد طلب حوالي 25 عسكريا اللجوء إلى سفارة البرازيل فيما لجأ لوبيز إلى سفارة تشيلي ثم سفارة إسبانيا.

وأسفرت دعوة المعارض التي أثارت تظاهرات حاشدة عمت أنحاء فنزويلا وتخللتها اشتباكات عنيفة عن سقوط خمسة قتلى وتوقيف 233 شخصاً.

وقال غوايدو خلال مقابلة تلفزيونية في كراكاس، بانه من الواضح أن الاستياء معمم، والقوات المسلحة ليست في منأى منه، مشدداً على دور العسكريين الجوهري في البلاد، إذ يسيطرون على القطاع النفطي الذي يعتبر الشريان الاقتصادي للبلاد، فضلاً عن عدد من الوزارات.

مادورو المسنود من روسيا والذي يتهم زعيم المعارضة بتدبير انقلاب بمساعدة الولايات المتحدة، قال من جهته أنه أفشل هذه المناوشات الانقلابية متوعداً بمعاقبة ممن وصفهم بالخونة.

وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع الماضي أن التدخل العسكري في فنزويلا أمر ممكن. إذا اقتضت الضرورة.

لكن غوايدو تحدث عن احتمال تعاون أجنبي لتخطي الأزمة غير المسبوقة التي تشهدها فنزويلا، بدون أن يذكر بشكل صريح تدخلا عسكريا أجنبيا.

وتقترن الأزمة السياسية في فنزويلا بأسوأ أزمة اقتصادية في التاريخ الحديث لهذا البلد الذي يملك أكبر احتياطات نفطية في العالم مع نزوح أكثر من ثلاثة ملايين مواطن هاجروا منذ 2015 الى البيرو ودولٍ اخرى

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort