غريفيث ولوليسغارد: لم تتحقق أهداف اتفاق الحديدة حتى الآن

في أجواء من الحوار وُصفت بالبناءة، استمع مجلس الأمن الأربعاء خلال جلسة مغلقة دعت إليها بريطانيا، إلى إحاطة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في شأن الجهود المتواصلة لتنفيذ الخطوة الأولى من اتفاقية السويد.
المبعوث الخاص للأمم المتحدة ذكر في إفادته أنه لم يتمّ تحقيق أهداف اتفاق الحديدة حتى الآن، وسط شكوك بسبب عدم وفاء الحوثيين بالتزام تطبيق إعادة الانتشار في ميناءي الصليف ورأس عيسى.
غريفيث أوضح بأن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والرئيس عبد ربه منصور هادي يبديان كثيرا من التعاون من أجل تطبيق الاتفاقات التي جرى التوصل إليها.
لكنه كشف أن الجانب الحوثي لا يزال متردداً، ويرفض أن تشرف الآلية الثلاثية على إعادة الانتشار في ميناءي رأس عيسى والصليف والنقاط الحيوية الأخرى في المدينة وصنعاء طبقاً لما جرى التوصل إليه في ستوكهولم، علما بأن هذه الآلية تتألف من المراقبين الدوليين ومن القوات الحكومية والقوات الحوثية.
من جهته أوضح رئيس بعثة المراقبين الدوليين في الحديدة مايكل لوليسغارد في كلمته أنه لا يوجد تقدم في عملية إعادة الانتشار في المدينة، وأنه من المحتمل اندلاع صراع في الوقت الراهن، منوهاً الى أن الحوثيين استهدفوا مصنعاً داخل الحديدة مما أثّر على الوضع الإنساني.
ووزعت البعثة الفرنسية التي ترأس مجلس الأمن للشهر الحالي بيانا أصدره سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة لدى اليمن، أفادوا فيه بأن القلق البالغ يساورهم لأن الاتفاقات التي جرى التوصل إليها في ستوكهولم في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي لم تنفذ بعد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort