غريفيث: إيصال المساعدات لسكان قطاع غزة أصبح مستحيلاً

مع تزايد الدعوات الدولية لوقف الحرب في قطاع غزة وإدخال المساعدات إلى هناك، أكد منسق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن غريفيث، أن إيصال المساعدات إلى سكان غزة أصبح مستحيلاً، مشدداً على ضرورة وقف إطلاق النار في القطاع.

غريفيث، أوضح في منشور عبر صفحته على منصة إكس، أن العوائق أمام إيصال المساعدات، تتمثل بالقصف المتواصل واستهداف قوافل المساعدات، ونقاط التفتيش، ولائحة طويلة من المساعدات الممنوع إدخالها، إضافة إلى مقتل عمال الإغاثة وتهجير آخرين، والقطاع التجاري المدمر والاتصالات السيئة، معرباً عن إحباطه من تلك العوائق.

بدورها، قالت المقررة الأممية لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية فرانشيسكا ألبانيز إن ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين في قطاع غزة “يمثل أهوال القرن” وفق تعبيرها، مضيفة أن الصمت الغربي إزاء ما يحدث في القطاع يتحول إلى تواطؤ، حسب وصفها.

اليونيسف: العام الجاري هو الأكثر دموية لأطفال غزة والضفة والقدس
وفي ظل هذه الأوضاع الكارثية، اعتبرت المديرة الإقليمية لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أديل خضر، أن العام الجاري كان الأكثر دموية على الإطلاق بالنسبة للأطفال في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة بسبب العنف المرتبط بالنزاع، حيث ارتفعت أعداد القتلى من الأطفال لمستويات قياسية غير مسبوقة، مقارنة بالعام الماضي.

وبعد موجات نزوح جديدة، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه يخطط بالتعاون مع الهلال الأحمر المصري لإنشاء مخيم للاجئين في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، لاستيعاب مئات العائلات النازحة.

قد يعجبك ايضا