غروسي: الاتفاق المبرم مع إيران يشبه الصندوق الأسود

المديرُ العامُّ للوكالةِ الدوليةِ للطاقةِ الذريةِ رافائيل غروسي

خلال استضافته في مؤسسة المبادرة الأمريكية للمخاطر النووية، وصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، الاتفاق المبرم مع النظام الإيراني بشأن استمرار المراقبة على أنشطته النووية لمدةٍ تصل إلى ثلاثة أشهرٍ، بأنه اتفاقٌ يشبه الصندوق الأسود.

غروسي أوضح أن الاتفاق يتيح مواصلة المراقبة وتسجيل كل الأنشطة الرئيسية، التي تجري خلال هذه الفترة، مما يتسنّى الحصول على المعلومات في النهاية، مضيفاً أن الوكالة ستعرف ما هو عدد المكونات التي تم تصنيعها بالضبط، وكمية المواد التي تم معالجتها أو تخصيبها.

إدانة أوروبية لتعليق النظام الإيراني العمل بالبروتوكول الإضافي
وفي سياقٍ متصل، أدانت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا، قرار النظام الإيراني الحدّ من عمليات تفتيش منشآته النووية، مطالبةً طهران بالعودة إلى التعاون الكامل مع وكالة الطاقة الذرية.

الدول الثلاث أعربت في بيانٍ مشتركٍ عن أسفها لقرار طهران تعليق العمل بالبروتوكول الإضافي، وإجراءات الشفافية الواردة بالاتفاق النووي.

وبحسب البيان فإن هدف هذه الدول الثلاث لا يزال دعم الجهود الدبلوماسية الحالية؛ من أجل حلٍّ عبر المفاوضات يسمح بعودة طهران واشنطن للالتزام الكامل بالاتفاق.

وتأتي الإدانة الأوروبية عقب إعلان مبعوث النظام الإيراني لدى الوكالة الدولية كاظم غريب، أن طهران أنهت عمليات التفتيش المفاجئة على منشآتها النووية، بحسب قانون البرلمان الإيراني المُلزم بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي، والذي دخل حيّز التنفيذ الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا