غرق مخيمات النازحين جنوبي الموصل ومناشدات بالتدخل السريع

شهدت مناطق واسعة من العراق خلال الايام الماضية موجة قوية من الامطار والفيضانات مخلفة سيولاً استدعت حالة طوارئ في قرى ومدن تعاني في الأساس من دمار خلفته الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.
موجة سيول الامطار التي هطلت على مدينة الموصل أدت إلى غرق مخيمات النازحين، واجتاحت مخيم النمرود الثالث، وسط مناشدات مفوضية حقوق الانسان إلى الحكومة العراقية بالتدخل السريع لإنقاذ العوائل المحاصرة جراء سيول الأمطار.
مدير مكتب المفوضية العليا للحقوق الانسان في محافظة نينوى، فيصل محمد فتحي طالب الحكومة المركزية والحكومة المحلية بالتدخل السريع نتيجة الوضع المأساوي الذي تعيشه العوائل جراء السيول والامطار وتقديم المساعدات العاجلة الى المخيمات.
قوات الشرطة الاتحادية، من جهتها أعلنت انقاذها 15عائلة، مكونة من 83 شخصاً، كانت محاصرة بالسيول التي اجتاحت قضاء الدبس في محافظة كركوك، فيما أودت موجة السيول الجارفة التي تجتاح مناطق واسعة في إقليم كردستان بحياة فتاة تبلغ من العمر 16 عاما.
وفي الاثناء أدت موجة السيول والفيضانات الى خروج طريق موصل – أربيل الرئيسي عن الخدمة فضلاً عن ارتفاع مستويات المياه في الموصل ومناطق نينوى.
الى ذلك أعلن محافظ نينوى، نوفل العاكوب، غرق عشرات القرى جراء الأمطار المستمرة والسيول في مختلف مناطق المحافظة الواقعة بشمال غربي العراق.

قد يعجبك ايضا