غانتس: على بشار الأسد قطع علاقاته مع إيران ليكون جزءاً من المنطقة

في ظل التحذيرات الإسرائيلية من التمدد الإيراني في سوريا، والتأكيدات المتكررة للمسؤولين في تل أبيب بمنع تموضع إيران قرب الحدود الشمالية لإسرائيل، تأتي تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس لتطالب للرئيس السوري بشار الأسد، بقطع علاقته مع إيران.

غانتس، وفي إحاطة نظّمها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط، قال إن على بشار الأسد قطع علاقاته مع إيران، إذا أراد أن يكون جزءاً من المنطقة والعودة إلى جامعة الدول العربية.

وزير الدفاع الإسرائيلي، أضاف أن بلاده تعمل ضد عمليات نقل الأسلحة والتهديدات التي تولّدها إيران في سوريا، مشيراً إلى أن تل أبيب تسعى لتعزيز التعاون الاستخباراتي مع حلفائها الغربيين لمواجهة ما أسماها بالانتهاكات الإيرانية في المنطقة.

وكانت شعبة الاستخبارات الإسرائيلية قد أعدت دراسة حول الأوضاع في سوريا في الثامن من نيسان/ ابريل الجاري، حذرت خلالها مما أسمته استيطاناً إيرانياً زاحفاً، ونشراً لأفكار المذهب الشيعي في سوريا، مشيرةً إلى أن الزحف بدأ يقترب من حدود إسرائيل.

صحيفة: نتنياهو وبشار الأسد كانا على وشك توقيع اتفاق سلام قبل 2011

في السياق، كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، مضمون كتاب المبعوث والسفير الأمريكي السابق في سوريا، فريدريك سيهوف، الذي تحدث فيه عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو والرئيس السوري بشار الأسد كانا على وشك توقيع اتفاق سلام قبل عام ألفين وأحد عشر.

وبحسب الصحيفة، فقد أجرت إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، محاولة سرية للتوسط بين نتنياهو وبشار الأسد، لكن هذه الوساطة توقفت بسبب اندلاع الأزمة في سوريا عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort