غاز للضحك كاد أن ينهي حياة مراهق بريطاني

أوشك مراهق بريطاني أن يموت، بعدما استنشق غازاً للضحك في مهرجان” بارك لايف” الذي أدى إلى تمزق في رئته.

ونُقل المراهق، أليكس ليتلر، البالغ من العمر 16 عاماً، من منطقة شيشاير، إلى المستشفى بعدما لاحظ قصوراً في التنفس وانتفاخاً في رقبته التي أحس بها مثل فقاعات، من جراء الهواء الذي خرج من الرئة المصابة.

وأظهرت الفحوص الطبية حصول تمزق في رئة أليكس، وقال الأطباء إنه محظوظ لبقائه على قيد الحياة، حيث رجحوا في البداية، أن يكون الفتى في حاجة إلى إجراء عملية جراحية من أجل إزالة الهواء المنحبس حول رئته وقلبه، ليتمكنوا لاحقاً من إزالته عن طريق قناع تنفسي.

واعترف أليكس بأنه استنشق أكسيد النتروس، عندما حضر مع أصدقائه مهرجان “بارك لايف” الموسيقي في مانشيستر.

ويتم بيع أكسيد النتروس بشكل قانوني، في عبوات، سواء من أجل استخدامه في مجال التخدير أو تحضير الكريمة المخفوقة، لكن ثمة من يضعونه في بالونات لأجل الاستنشاق والدخول في حالة ضحك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort