غارات النظام تطال مناطق جديدة في ريف حمص الشمالي

تشهد مناطق ريف حمص الشمالي اشتباكات يومية متبادلة بين الفصائل المسلحة وقوات النظام السوري، حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أنه سُمع دوي انفجارات ناجمة عن تنفيذ طائرات النظام السوري غارات استهدفت مناطق في قرية “العامرية”، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ترافق ذلك مع قصف مدفعي على مناطق في قريتي “المكرمية” و”الفرحانية” ما تسبب بأضرار مادية، وسقوط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه يشهد الريف الشمالي لحمص عمليات تصعيد للقصف في أعقاب انتهاء التهدئة التي جرت في ريف حمص الشمالي، حيث قصفت قوات النظام السوري  مناطق في “بلدة السعن الأسود” وأماكن أُخرى في قرية “عيون حسين”، في الريف الشمالي لحمص، دون ورود معلومات عن إصابات، كما سقطت قذائف هاون على مناطق في قرية “عين الدنانير”  و”قرية المشرفة” اللتين تسيطر عليهما قوات النظام، وسط اشتباكات متقطعة دارت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المسلحة من جهة أخرى في قرية “الغاصبية” التي تسيطر عليها قوات النظام، دون أنباء عن إصابات.

هذا التصعيد يأتي في أعقاب انهيار الاتفاق المصري – الروسي في مناطق “خفض التصعيد” في ريف حمص الشمالي، إذا اتهمت الفصائل المسلحة النظام بعدم الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، في حين قالت قوات النظام أن الفصائل المسلحة تحاول “التنصل من الاتفاقية” بعدما شكلت هذه الفصائل وفداً جديداً اجتمع مع القوات الروسية معتبرة اتفاق القاهرة “قديماً”.

وكان ناشطون أكدوا انسحاب الشرطة العسكرية الروسية من نقطة تمركزها على خطوط التماس في “الدار الكبيرة”، قبل أن يصعد النظام قصفه بالتزامن مع غارات نفذتها الطائرات الحربية مستهدفة مناطق شملتها الهدنة، وردت فصائل المعارضة بقصف مناطق سيطرة قوات النظام في الريف ذاته.

 

هفال عمر

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort