عون يكلف الحريري بتشكيل حكومة جديدة عقب انتهاء المشاورات النيابية

بعد أن ﺩﺧﻞ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻧﻔﻘﺎً ﻣﻈﻠﻤﺎً جراء الانهيار الاقتصادي المصحوب بجائحة كورونا، وتفجير مرفأ بيروت الذي هزَّ الشارع اللبناني، وفشل عدّة محاولات لتشكيل حكومة جديدة، أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون تكليف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة عقب حصوله على أصوات كافية خلال الاستشارات النيابية.

وعقب إعلان رئيس الجمهورية قال الحريري إنه سيعمل على تشكيل حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين، مضيفاً أن الحكومة ستطبّق بنود المبادرة الفرنسية، لتشكيل حكومة حقيقية تساند شعبها في أزماته.

الحريري شدد على أن إعادة إعمار مرفأ بيروت تُعدُّ من أولويات مهماته خلال الفترة المقبلة.

مهمات ليست سلهة يرى مراقبون أنها بانتظار الحريري في ظل تحديات كبرى لتجاوز الشقاق في المشهد السياسي وتشكيل حكومة، وسط توقعات بأن يضع الرئيس اللبناني وحزبه التيار الوطني الحر عراقيل في مسار تأليف الحكومة بسبب معارضته تكليف الحريري.

في المقابل يحظى الحريري بشكل رئيسي بدعم غالبية النواب السنة، وكتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وحركة أمل التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري.

هذا ودعت الكتلة النيابية لحركة أمل المتحالفة مع حزب الله إلى تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن.

ويعاني لبنان، منذ أشهر، أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية، إضافة إلى اختلاف سياسي حاد، مرافق بانهيار مالي يزداد سوءاً مع تفشي كورونا وتداعيات الانفجار الهائل الذي شهده مرفأ بيروت والذي أودى بحياة نحو مئتي شخص، ليصبح لبنان في مرمى دول إقليمية وغربية تتصارع فيها المصالح.

قد يعجبك ايضا