عون: التوصل إلى اتفاق لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل بات قريبا

أعلن الرئيس الللبناني ميشال عون “قرب التوصل” لحل نهائي بشأن ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل.

وقال عون، في تصريحات صحفية، إن الحل بات قصيرا، ومؤكداً أن بلاده أصبحت على مشارف التفاهم مع الأمريكيين الذين يتولون الوساطة بين لبنان وإسرائيل في ملف ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وأضاف أن حل مسألة ترسيم الحدود سيكون من مصلحة الجميع وعلى الطرفين أن يكونا راضيين عن الحل، وإلا ستتحول المسألة إلى وضع يد لطرف على الآخر.

وبخصوص المسيرات التي أطلقها حزب الله اللبناني أشار عون إلى أنه لا يعلم ماذا حدث في تلك الليلة.

وكان “حزب الله” أطلق 3 مسيّرات فوق حقل كاريش النفطي التي تسعى إسرائيل إلى الاستخراج منه، قبل أن ينجح في إسقاطها الجيش الإسرائيلي.

واعتبر عون أن هذه النتيجة بسبب الموقف الرسمي الموحد الذي اتخذته السلطة اللبنانية، مضيفاً أن لبنان وضعت إطاراً للتفاهم الذي تريده، وعلى هذا الأساس يتم البحث مع الآخرين.

وكان المفاوض الأمريكي أموس هوكشتاين أعاد تفعيل وساطاته في ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل بطلب من لبنان.

وكانت المفاوضات التي انطلقت بين الطرفين عام 2020 بوساطة أمريكية في مايو/أيار الماضي، توقفت جراء خلافات حول مساحة المنطقة المتنازع عليها.

وكان من المفترض أن تقتصر المحادثات لدى انطلاقها على مساحة بحرية تقدّر بنحو 860 كيلومترا مربعا تُعرف حدودها بالخط 23، بناء على خريطة أرسلها لبنان عام 2011 إلى الأمم المتحدة.

لكن لبنان اعتبر لاحقا أن الخريطة استندت لتقديرات خاطئة، وطالب بالبحث في مساحة 1430 كيلومترا مربعة إضافية تشمل أجزاء من حقل “كاريش” وتُعرف بالخط 29.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort