عودة المظاهرات إلى شوارع ميانمار بعد مداهمات أمنية

خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع ميانمار للتظاهر ضد الانقلاب الذي وقع في فبراير/شباط الماضي.
وقالت وسائل إعلام محلية، إنّ أكبر احتجاجٍ للمتظاهرين، كان في ماندالاي ثاني أكبر مدينة في ميانمار، مضيفةً أنه تم تنظيم احتجاجاتٍ في مدينة يانجون وكالي على الحدود الهندية.

وأشارت الوسائل، إلى أنّه لم ترد حتّى الأن تقارير تفيد بوقوع أعمال عنفٍ ضدّ المتظاهرين.

ويطالب المحتجّون بالإفراج عن الزعيمة سو تشي واحترام انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني التي فاز بها حزبها بأغلبيةٍ ساحقة لكنَّ الجيشَ رفضَها.

قد يعجبك ايضا