عودة المحتجين العراقيين لساحات الاعتصام بغياب القبعات الزرق

بعد انسحاب أصحاب القبعات الزرق التابعين للتيار الصدري بأمر زعيم التيار مقتدى الصدر من ساحات الاحتجاج، توافد مئات المتظاهرين مجدداً إلى الساحات، في عدة محافظات.

مصادر ميدانية قالت إن ساحة الصدرين في مدينة النجف شهدت تواجداً لعشرات المعتصمين في وقت مبكر من صباح السبت، مع انتشار القوات الأمنية في محيط الساحة والطرق المؤدية لها، دون قطع أي شوارع.

مئات المتظاهرين عادوا أيضاً للتجمع في ساحة الساعة بمدينة الديوانية، كما تظاهر المئات في فلكة التربية بمدينة كربلاء، وسط انتشار لقوات الأمن في محيط الساحات.

الصدر “ممتعض” من لقاءات علاوي بالمتظاهرين

من جهة أخرى كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري، أن الصدر “ممتعض” للغاية من لقاءات رئيس الوزراء المكلّف محمد توفيق علاوي مع الناشطين والمتظاهرين، وإشراكهم في مباحثات تشكيل الحكومة الجديدة، وإطلاعهم على سير المباحثات في اختيار الوزراء للكابينة الحكومية.

وبحسب المصدر المقرب من الصدر، فإن سحب الأخير دعمه لعلّاوي، يعني عدم قدرة علاوي على نيل ثقة مجلس النواب، وذلك للثقل الذي تمثله كتلة الصدر وحلفاؤها في البرلمان، خصوصاً مع وجود عدة أطراف معارضة لرئيس الحكومة المكلف، من بينها كتلتي نوري المالكي وحيدر العبادي، والذي قد يتسبب بإنهاء تكليف علاوي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort