عودة المبعوث ليندر كينغ إلى الخليج لإجراء مباحثات حول اليمن

في إطارِ الجهودِ المبذولةِ لإيقافِ الحربِ وإرساءِ السلامِ في اليمن أكَّدت وزارةُ الخارجيّةِ الأمريكيّة أنَّ مبعوثَها الخاصَّ لليمن تيم ليندر كينغ سيزورُ السعوديةَ والبحرين لإجراءِ محادثاتٍ حولَ الأمنِ الإقليميّ في منطقةِ الخليج.

الخارجيَّةُ الأمريكيةُ أضافَت أنَّ ليندر كينج سَيُجري محادثاتٍ تتناولُ جهودَ السلامِ التي تقودُها الأممُ المتحدةُ في اليمن كما سيبحثُ أيضاً احتجازَ الحوثيينَ لعددٍ مِنَ العاملينَ اليمنيينَ في السفارةِ الأمريكية بالعاصمة صنعاء والتي أُغلِقَت في عام ألفين وخمسة عشر.

كما ستحاولُ واشنطن الضغطَ على الرياضِ لرفعِ حصارٍ يفرضُه التحالفُ العربيُّ على الموانئِ الخاضعةِ لسيطرةِ الحوثيينَ وهو ما يشترطُه الأخير لبدءِ محادثاتٍ بهدفِ التوصلِ إلى هدنةٍ.

وتأتي زيارةُ ليندر كينغ في وقتٍ تتقدَّمُ فيه القواتُ الحوثيّةُ في مناطقَ جنوبيَّ ميناء الحديدة غربيَّ اليمن في أعقابِ انسحابِ قواتِ التحالفِ منها.

وزارَ المبعوثُ الأمريكيُ المنطقةَ عدَّةَ مراتٍ هذا العام في إطارِ المساعي الّتي تقودُها الأممُ المتحدةُ لترتيبِ وقفٍ لإطلاق النارِ في اليمن تمهيدَاً لاستئنافِ المحادثاتِ الراميةِ لإنهاءِ الحربِ التي تدخّل فيها تحالفٌ عربيٌّ بقيادة السعودية في عام 2015 لمحاربةِ الحوثيينَ المدعومينَ من قبلِ إيران.

قد يعجبك ايضا