عملية جديدة لتطهير صحراء الأنبار من بقايا داعش

استكمالاً لمراحل عملية إرادة النصر التي أطلقها الجيش العراقي في السابع من يوليو تموز الماضي، في إطار حملة تطهير صحراء الأنبار من بقايا فلول تنظيم داعش الإرهابي، أطلق الجيش العراقي عمليةً جديدةً بمشاركة طيران التحالف للقضاء على ما تبقى من فلول التنظيم الإرهابي.

قائد قيادة العمليات المشتركة العراقية الفريق الركن عبد الأمير يار الله قال إنه وبتوجيهٍ من رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، وبإشراف من قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حقَّقت المرحلة الثالثة من العملية أهدافها المرسومة بنجاح، انطلقت المرحلة الرابعة من هذه العملية لتفتيش وتطهير الصحراء والمناطق المحددة في محافظة الأنبار من بقايا تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح الفريق في بيان صحافي أنّ العملية تجري بمشاركة قيادة عمليات الجزيرة، وقيادة عمليات الأنبار، والقوات العشائرية، وقيادة محور الحشد الشعبي، ومحور غرب الأنبار، مُشيراً أنَّ العملية ستمتدُّ حتى الحدود السورية.

وتُعدّ عملية “إرادة النصر” الأوسع من نوعها منذ إعلان تحرير الأراضي العراقية قبل نحو عامين، والتي تُعدّ الملاذ الأكبر لخلايا تنظيم داعش الإرهابي التي تتحصّن فيها مُستغلّةً الطبيعة الجغرافية الوعرة لتلك المناطق.

قد يعجبك ايضا