عمليات تمشيط في محيط الباغوز بحثاً عن إرهابيين متوارين

حالة من الهدوء تسود جبهات القتال في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، إذ لا توجد اشتباكات في أخر جيب لتنظيم داعش الإرهابي بعد طرد عناصره من مخيم الباغوز ومعظم الأراضي التي كان يسيطر عليها إلى شريط ضيق على ضفة نهر الفرات.

مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية قال إن المقاتلين يقومون بعمليات تمشيط المناطق التي حرروها، بحثاً عن أنفاق وإرهابيين ربما لا يزالون مختبئين هناك، إضافة إلى إزالة الألغام الأرضية التي زرعها التنظيم قبل هروبه من المنطقة.

كما أفاد مراسلنا في الباغوز يوم الأربعاء، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من إبعاد فلول الإرهابيين بعد اشتباكات عنيفة يوم الثلاثاء، أسفرت عن مقتل العشرات من الارهابيين واستسلام المئات منهم.

ومن شأن إلحاق الهزيمة بداعش في الباغوز أن يقضي على أي هيمنة للتنظيم في المنطقة بعدما كان يسيطر على أكثر من ثلث أراضي كل من سوريا والعراق عام 2014.لكن وبحسب مصادر في التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية يبقى التنظيم الإرهابي يمثل تهديداً في المنطقة.

لكن تحرير الباغوز يمثل نقطة مهمة في الحرب السورية التي دخلت عامها الثامن وفي الحرب على الإرهاب بشكل عام، بانتظار إعلان قوات سوريا الديمقراطية عن نهاية معركتها الفاصلة بعد القضاء نهائياً على داعش في شمال وشرق سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort