عمليات بتر أطراف… بحث يكشف عن نظام الطبابة في مملكة النمل

كشف فريق بحث ألماني، عن مفاجأة مذهلة داخل مملكة النمل، حيث ظهر أن نوعاً من النمل يجري عمليات بتر أطراف لرفاقه المصابين لتحسين فرص بقائهم على قيد الحياة.

وقال عالم الحشرات، إريك فرانك، من جامعة “فورتسبورغ” الألمانية، ورئيس فريق البحث، إن هذا البحث يكشف لأول مرة كيف يستخدم حيوان عمليات بتر أطراف فرد من مجموعته لإنقاذ حياته، واصفاً نظام النمل الطبي لرعاية المصابين بالأكثر تطوراً في مملكة الحيوان.

وتم رصد هذا السلوك في النمل الحفار، واسمه العلمي “كامبونوتوس فلوريدانوس”، وهو نوع بني يميل إلى الحمرة يبلغ طوله سنتيمتراً ونصف السنتيمتر، ويسكن بعض مناطق من جنوب شرق أمريكا.

ولاحظ الباحثون أن هذا النمل يعالج الأطراف المصابة لرفاقه إما عن طريق تنظيف الجرح من خلال وضع إفرازات من الغدد الموجودة في الفم عليه، أو عن طريق البتر بقضم الطرف التالف.

ويعتمد اختيار نوع الرعاية على موقع الإصابة، فحين تكون الإصابة الشديدة في أعلى الساق، يتم البتر دائماً، وحين تكون الإصابة في الأسفل، فإن الساق تخضع للعلاج دوماً.

وتستغرق عملية البتر نفسها 40 دقيقة على الأقل، وأحياناً أكثر من ثلاث ساعات، مع عضّ مستمر في الكتف، وفي عمليات البتر بعد إصابة الجزء العلوي من الساق، تراوح المعدل الموثق للبقاء على قيد الحياة بين 90 و95 في المئة، مقارنةً بنحو 40 في المئة للإصابات التي لم تخضع لعلاج.

قد يعجبك ايضا