على غرار سوريا.. اقتتال بين المرتزقة في طرابلس

 

ولأنهم ليسوا بأصحاب قضية، ولا تعدو تسميتهم إلا بـ “المرتزقة التابعين للنظام التركي”، يتكرر ذات السيناريو السوري في طرابلس الليبية من اقتتالٍ داخليٍ في صفوف المرتزقة على تقاسم الثروات، على غرار تلك التي تحصل في المناطق السورية المحتلة.

مصادر محلية أوضحت بأن الاقتتال جرى على بعد كيلومترين اثنين فقط من مقر إقامة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدة أن الخلاف حدث من أجل السيطرة على محطات الوقود في منطقة جنزور غربي العاصمة الليبية طرابلس.

الاشتباكات التي وصفت بالعنيفة وقعت بين ما تعرف بكتيبة فرسان جنزور ومجموعة مسلحة أخرى تضم مرتزقة سوريين تابعين للنظام التركي، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وحرق منازل وممتلكات للمدنيين.

يأتي ذلك في وقت أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بإرسال النظام التركي دفعات جديدة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا، للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي.

وتندد عدد من الدول والمنظمات الدولية بعمليات النظام التركي غير الشرعية في ليبيا، وتقول إن دعم حكومة الوفاق عبر السلاح والمرتزقة يشكل خطراً على شرق المتوسط وأوروبا برمتها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort