علماء يكتشفون “جبال من السكر” بقاع المحيطات.. السر في الأعشاب البحرية

كشف بحث جديد في مياه المحيطات عن مفاجأة غير متوقعة، والذى أكد أن قاع المحيطات تحتوى على احتياطيات هائلة من السكر لم نكن على علم بها، حيث اكتشف العلماء أن مروج الأعشاب البحرية في قاع المحيط يمكن أن تخزن كميات هائلة من المواد السكرية، لافتين إلى أن هناك آثار كبيرة على تخزين الكربون وتغير المناخ.

وقال البحث المنشور فى مجلة “Nature Ecology & Evolution”، “يأتي السكر على شكل سكروز (المكون الرئيسي للسكر المستخدم في المطبخ)، ويتم إطلاقه من الأعشاب البحرية إلى التربة تحتها، وهى منطقة تتأثر مباشرة بالجذور، وهذا يعنى أن تركيزات السكر في قاع البحر أعلى بنحو 80 مرة مما كانت عليه في المعتاد”، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “روسيا اليوم” الإخبارية.

وأشار التقرير إلى أن فريق البحث، يقول في جميع أنحاء العالم، “يمكن أن تحتوى الأعشاب البحرية على ما يصل إلى 1.3 مليون طن من السكروز، وبعبارة أخرى، هذا يكفي لحوالي 32 مليار علبة من المياه الغازية، لذلك نحن نتحدث عن اكتشاف كبير للسكر المخفي”.

فيما تقول عالمة الأحياء الدقيقة البحرية نيكول دوبيلييه، من معهد ماكس بلانك للأحياء الدقيقة البحرية في ألمانيا: “تنتج الأعشاب البحرية السكر أثناء عملية التمثيل الضوئي، وفى ظل ظروف الإضاءة المتوسطة، تستخدم هذه النباتات معظم السكريات التي تنتجها لعملية التمثيل الغذائي والنمو، ولكن في ظل ظروف الإضاءة العالية، على سبيل المثال في منتصف النهار أو خلال الصيف، تنتج النباتات كمية من السكر أكثر مما يمكنها استخدامه أو تخزينه، وتطلق السكروز الزائد في منطقة الجذور الخاصة بها”.

واختبر الباحثون فرضيتهم في حقل أعشاب بحرية حقيقي تحت الماء لتأكيد أن هذا ما كان يحدث بالفعل، عبر تقنية قياس الطيف الكتلي، ويقول عالم الأحياء الدقيقة البحرية ماجي سوجين، من معهد ماكس بلانك للأحياء الدقيقة البحرية، “في تجاربنا، أضفنا الفينولات المعزولة من الأعشاب البحرية إلى الكائنات الحية الدقيقة في الغلاف الجوي للأعشاب البحرية”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort