علماء يطورون “خلايا مناعية” مضادة للسرطان

طوّر علماء أمريكيون خلايا مناعية مُعدلة وراثياً تسمى “الخلايا النخاعية”، يمكنها توصيل إشارة مضادة للسرطان إلى الأعضاء التي قد تنتشر فيها خلايا المرض.

وذكر موقع موقع “ساينس بلوج” العلمي في تقرير نشره الجمعة، أنه في دراسة أجريت على الفئران، أدى العلاج بالخلايا النخاعية إلى تقليص حجم الأورام، ومنع السرطان من الانتشار إلى أجزاء أخرى في الجسم.

وقالت كبيرة الباحثين في الدراسة، الدكتورة روزاندرا كابلان، من مركز أبحاث السرطان التابع للمعهد القومي الأمريكي للسرطان: “يبدو هذا النهج الجديد للعلاج المناعي واعداً باعتباره علاجاً محتملاً للسرطان النقيلي (أي السرطان الذي تنتقل فيه الخلايا السرطانية من مكان نشأة الورم الأصلي إلى مناطق أخرى من الجسم)”.

ومن المعروف أن السرطان النقيلي صعب العلاج، ولكن فريق الدكتورة كابلان استكشاف نهجاً جديداً لعلاجه، وهو منع انتشار السرطان في المقام الأول.

ووجد الباحثون أن الخلايا النخاعية الموجودة في أماكن ما قبل الانتشار في الرئة ترسل إشارات تخبر الخلايا المناعية المكافحة للسرطان بالتوقف عن العمل.

ويخطط الفريق لاختبار سلامة الخلايا المُعدلة في تجربة سريرية للبالغين المصابين بالسرطان، وإذا ثبت أنها آمنة، فإنه سيتم اختبارها في الأطفال والمراهقين المصابين بالمرض.

قد يعجبك ايضا