علماء مصريون يعثرون على 110 مقابر تعود إلى عصر ما قبل الأسرات

اكتشفَ علماءُ آثارٍ مصريون عن مقابرَ جماعيَّةٍ نادرةٍ يعودُ تاريخُها إلى عصرِ ما قبلَ الأسرات وممالك مصرَ الفرعونيَّةِ التي قامتْ قبلَ أكثرِ من خمسةِ آلافِ سنة.

كما عثرَ الأثريون على مقابرَ قريبةٍ تعود إلى فترة الهكسوس اللاحقة (من عام 1650 إلى عام 1500 قبل الميلاد). وقال علماءُ آثارٍ إنَّ الكشفَ عن المقابرِ في محافظة الدقهلية شمالي القاهرة يمكن أن يُسلِّطَ الضوءَ على فترتين انتقاليتين مهمتين في التاريخ المصريِّ القديم.

وجاءَ في بيانٍ لوزارة السياحة والآثار أنَّ هناكَ مقبرةً ترجِعُ لمرحلةِ حضارة مصرَ السفلى، المعروفةِ باسم بوتو وبدأتْ في عام 3300 قبل الميلاد تقريبًا، وخمسَ مقابرَ من عصر نقادة الثالثة الذي سبقَ ظهور أوَّلِ أسرةٍ حاكمةٍ في مصر عامَ 3100 قبل الميلاد تقريبًا.

وأضافَ البيانُ أنَّ المقابرَ الـ 86 عبارةٌ عن حُفَرٍ ذاتِ أشكالٍ بيضاويَّةٍ قطعتْ في طبقة الجزيرة الرملية بالمِنْطَقة، ووضعتْ بداخلِها دفناتٌ لأشخاصٍ في وضعِ القرفصاء، حيث كانتْ أغلبُها ترقُدُ إلى جانبها الأيسر وتتّجهُ برأسها نحو الغرب.

قد يعجبك ايضا