علماء بريطانيون يختبرون أول حقنة في العالم لعلاج ضغط الدم

بديلاً عن الحبوب اليومية التي يتناولها الملايين حول العالم، يجري فريق من العلماء البريطانيين تجربة على مرضى يعانون من ارتفاع ضغط الدم بحقنهم مرتين في العام، وذلك بحلول عام 2025.

ويختبر فريق علماء من جامعة كوين ماري بلندن الآن حقنة تعرف باسم” زيليبيسيران” تُعطى مرة واحدة كل ستة أشهر لـ 630 متطوعاً.

ويعمل ” زيليبيسيران” الذي تصنعه شركة” ألنيلام فارماسيوتيكال” ومقرها أمريكا، عن طريق استهداف هرمون أنجيوتنسينوجين، الذي ينتجه الكبد ويساهم في تنظيم ضغط الدم.

وأكثر عقاقير ضغط الدم شيوعًا، هي مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، تعمل عن طريق منع إنزيم ينشط البروتين الذي يضيق الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

لكن العقار الجديد طويل المفعول يمنع هذا البروتين، مولد الأنجيوتنسين، من المصدر عن طريق خلط الشيفرة الجينية لوقف إنتاج البروتين في الكبد.

وتخلصت تجارب المرحلة الأولى التي أجريت على 84 مريضاً إلى أن جرعة واحدة قللت من تركيز الهرمون في دماء المرضى بنسبة 90 في المئة على الأقل بعد ثلاثة أسابيع، واستمر تأثيرها بعد 12 أسبوعا.

وستحدد التجربة ما إذا كان إعطاء حقنة مرتين في العام يخفض ضغط الدم بدرجة كافية على مدى فترة طويلة، وفي حال ثبت أن الدواء آمن وفعال فقد يوفر بديلاً لأخذ الحبوب اليومية لبعض المرضى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort