علاوي يلتقي بكتل سياسية قبيل البدء بمشاورات تشكيل الحكومة العراقية

رغمَ استمرارِ الاحتجاجات الرافضة لتكيلفه برئاسة الحكومة، بدأ رئيسُ الوزراءِ العراقيّ المكلّف محمد توفيق علاوي، لقاءاتٍ مع عدّةِ كتلٍ سياسية، قبل الشروع بمشاوراتِهِ لتشكيلِ الحكومة، بحسبِ مصادرَ برلمانيةٍ.

المصادرُ قالت: إنّ الكتلَ السياسية منحت علاوي حريةَ اختيارِ الوزراء، على أن يتمَّ اختيارهم، وفق الخبرة ومن الشخصيات المستقلّة والنزيهة، فيما طالب نواب التقوا بعلاوي أن يتواصل الوزراء الجدد مع اللجان المختصّة في البرلمان شهرياً أو أسبوعياً، بحسب النائب عبود العيساوي، الذي قال إنّ علاوي وعد بتشكيلِ دوائرَ استشاريةٍ تابعة لمكتبه، تشرف على الوزارات وتتابع تطبيق البرنامج الحكومي.

المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي، آرام بالتي، قال: إنّ التحدي الأبرز الذي يواجه علاوي هو إرضاء الشارع العراقي ومنع التدخل الخارجي الصارخ من خلالِ علاقاتٍ متزنةٍ إقليميا ودولياً، بحيث لا يصبح العراق ساحةً لتصفية الحسابات، وعدم الدخول في سياسة المحاور.

“بالتي” أوضح أنّ مطالب إقليم كردستان محصورةٌ في الالتزام بحقوق شعبه الدستورية، من خلال الإيمان بالدستور وتطبيقه والالتزام بالاتفاقيات المبرمة بين الحكومة الاتحادية والإقليم.

في المقابل أشارت بعض المصادر إلى أنّ كتلاً وقوى سياسية بدأت في إطلاق بالونات اختبار لتمريرِ رسائلَ إلى علاوي عن شكل حكومته، سواء بالتلويح بالتمسك بإبقاء بعض وزراء الحكومة المستقيلة أو اختيارِ شخصياتٍ شغلت مواقع حكومية سابقا.

قد يعجبك ايضا