علاوي يدعو المحتجين العراقيين للتهدئة ونزع فتيل الخلافات

مع اتساعِ الاحتجاجاتِ الرافضةِ لتكليفه بتشكيلِ الحكومة، وجَّه رئيس الوزراء المكلّف محمد توفيق علاوي نداءً للمحتجين، يدعوهم لسحب فتيل النزاع والخلافات وعدم إتاحة الفرصة لمن وصفهم بالفاسدين لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء.

وفي تغريدةٍ له على تويتر، قال علاوي: إنّ التظاهرات حقّقت نتائجَ باهرةً برفضها أغلب الطبقة السياسية التي أوصلت البلاد إلى هذا الحال المزري، مؤكِّداً أنّ اختياره لمنصب رئيس الحكومة جاء بعد طرح اسمه في ساحات التظاهر وتمثيله المحتجين السلميين.

وبحسب علّاوي فإنّ الفاسدين يخشون أطروحاته في إنهاء المحاصصة السياسية، التي ستفقدهم ما يأملونه من فسادٍ وسرقات، لذلك تحركوا لإشاعةِ أجواءِ البلبلةِ والفوضى وتفريقِ كلمةِ المتظاهرين وفق تعبيره.

المتظاهرون في ذي قار يمهلون علاوي3 أيام للاستقالة

دعوةُ رئيسِ الحكومة المكلّف وندائه للمحتجين، لم يلقَ آذاناً صاغية في مدينة الرفاعي بمحافظة ذي قار، التي أمهل متظاهروها علاوي ثلاثةَ أيامٍ لتقديمِ استقالتهِ والاعتذارِ عن تشكيلِ الحكومةِ الجديدة.

أما في ساحةِ التحريرِ وسطَ العاصمةِ بغدادَ، تعالت أصواتُ الرافضين لرئيس الوزراء الجديد، معتبرين أنّه وجهٌ من وجوهِ السلطةِ السابقة، ولاسيّما أنّه تبوّأ مراكزاً رسمية في السابق.

قد يعجبك ايضا