عقوبات محتملة على إيران تشمل تجميد أصول مالية

رداً على واقعة احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية، تعتزم بريطانيا تجميد الأصول الإيرانية. صحيفة ديلي تليغراف البريطانية ذكرت أنه من المتوقع أن يعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت عن إجراءات دبلوماسية واقتصادية الأحد بما في ذلك احتمال تجميد أصول إيرانية.

الصحيفة قالت إن بريطانيا قد تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى إعادة فرض عقوبات على طهران بعد رفعها في 2016عقب إبرام اتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

وقالت بريطانيا برسالة وجهتها لمجلس الأمن، إن ناقلة ترفع العلم البريطاني احتجزتها إيران اقتربت منها قوات إيرانية عندما كانت في المياه العُمانية وإن هذا العمل “يمثل تدخلا غير قانوني.

بعثة بريطانيا بالأمم المتحدة كتبت في رسالة لمجلس الأمن الدولي، أن السفينة كانت تمارس حق العبور القانوني بمضيق دولي بمايكفله القانون الدولي، مبينة أن ذلك يوجب عدم عرقلة حق المرور، وبالتالي فإن الإجراء الإيراني يمثل تدخلا غير قانوني.

وقال جيريمي هنت، عقب اجتماع للجنة الطوارئ الحكومية “الكوبرا” إن السفينة ستينا إمبيرو اختطفت “في انتهاك واضح للقانون الدولي، معتبراً هذا الأمر غير مقبول إطلاقاً، ويثير تساؤلات خطيرة للغاية حول أمن الملاحة البريطانية، والشحن الدولي بمضيق هرمز.

الحرس الثوري الإيراني نشر السبت مقطع فيديو يوثق احتجاز الناقلة البريطانية، وظهرت عدد من الزوارق السريعة وهي ترافق السفينة الضخمة بمضيق هرمز.

بينما دانت بريطانيا تلك الحادثة ووصفتها بالعدوانية، نافية المزاعم الإيرانية بأن يكون سبب احتجاز الناقلة حادثة تصادم.

وأعلنت الخارجية البريطانية أمس السبت، أن الحكومة استدعت القائم بالأعمال الإيراني في لندن بشأن احتجاز ناقلتها في مضيق هرمز.

ويرى المراقبون أن الأعمال التي تقوم بها إيران في مضيق هرمز تعتبر بمثابة مغامرة سياسية غير محسوبة لن تستطيع طهران تحمل التداعيات الناتجة عنها.

قد يعجبك ايضا