عقوبات كندية على مسؤولين وكيانات روسية بسبب جزيرة القرم

فرضتِ الحكومة الكندية عقوباتٍ جديدةً على مسؤولَيْنِ روس وأربعِ شركاتٍ روسيّة بسبب ضمّ موسكو لشبه جزيرة القرم في أوكرانيا.
وقال وزير الخارجيّة الكندي مارك غارنو في بيانٍ، إنّ روسيا تتجاهل بشكلٍ منهجيٍّ منذ سنوات مطالبات المجتمع الدولي لوضع حدٍّ لانتهاكاتها لسيادة أوكرانيا، واصفاً ضمّ روسيا للقرم بغير القانوني.

وأوضح البيان أنّ العقوبات شملت ألكسندر غانوف، رئيس شركة خدمات السكك الحديدية، وليونيد ريجينكين، المشرف على بناء جسر مروري يربط شبه الجزيرة بالبرّ الروسي.

وجاءت العقوبات الكندية الجديدة بالتنسيق مع عقوباتٍ أسترالية، منسجمةً مع تلك التي اتّخذها الاتّحاد الأوروبي وبريطانيا مؤخّراً ضد روسيا.