عقوبات على شبكة دولية مدعومة من روسيا لتهريب النفط الإيراني

في ظل تعثر المحادثات بشأن إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، تواصل الولايات المتحدة فرض عقوبات على شخصيات وكيانات مرتبطة بإيران.

وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت عن عقوبات جديدة، شملت شبكة دولية لتهريب النفط وغسيل الأموال بقيادة المسؤول في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني بهنام شهرياري، والمسؤول السابق في الحرس رستم قاسم.

من جهته أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في بيان له أن واشنطن ملتزمة بمعاقبة طهران لدعمها وكلاء وصفهم بالإرهابيين الذين يزعزعون استقرار الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن هذه الشبكة مدعومة من أعلى المستويات من الحكومة الروسية والشركات التابعة لها.

وكشف البيان أن الشبكة سهّلت بيعَ ما قيمته مئات ملايين الدولارات من النفط لصالح الحرس الثوري الإيراني – فيلق القدس وحزب الله، وأنها تمتد على عدة مناطق بما فيها إيران وروسيا، موضحاً أن فيلق القدس يواصل دعم الجماعات المسلحة التي تعمل بالوكالة في إطالة الصراع والمعاناة في المنطقة.

وشدد بلينكن على أنه في الوقت الذي تواصل فيه الولايات المتحدة السعي إلى عودة متبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة فإن بلاده سوف تفرض بصرامة العقوبات على تجارة النفط الإيرانية غير المشروعة.

بلينكن لفت إلى أن واشنطن لن تتردد في استهداف أولئك الذين يقدمون دعماً قوياً للحرس الثوري الإيراني أو حزب الله ويسهّلون وصولهم إلى النظام المالي العالمي، مؤكداً أن بلاده تعمل بقوة لمواجهة التهرب من العقوبات ومواصلة التطبيق الصارم لها على تجارة النفط الإيرانية غير المشروعة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort