عقوبات بالجملة على نادي الفتوة بعد شغب جماهيره بالدوري السوري

أصدرت لجنة الانضباط في الاتحاد السوري لكرة القدم، حزمة من العقوبات الاتحادية ضد نادي الفتوة بعد أعمال الشغب التي تلت نهاية مباراته مع الوحدة في ملعب تشرين بالعاصمة دمشق، ضمن الجولة السادسة من الدوري السوري الممتاز بكرة القدم.

وتضمنت العقوبات المادية، تغريم نادي الفتوة مبلغ وقدره 20,800,000 ليرة سورية لقيام جمهوره بأعمال شغب بعد مباراتهم مع فريق الوحدة، بالإضافة إلى تغريمه أيضاً بمبلغ 500,000 ليرة سورية بسبب شتم الحكم والفريق الخصم من قبل جمهوره.


كما فرض الاتحاد عقوبات معنوية بحق النادي القادم من دير الزور، بإقامة مباراة من دون جمهور، وإيقاف محلل الأداء عمار جراد أربع مباريات رسمية وما يتخللها من مباريات ودية لشتمه حكم المباراة.

وقرر الاتحاد السوري إيقاف اللاعب هادي ملط مباراة واحدة لنيله البطاقة الحمراء، بالإضافة إلى إيقاف كل من مدرب الحراس راكان عرابي أربع مباريات رسمية وما يتخللها من مباريات وودية، وكذلك الإعلامي أحمد الفياض لمدة عام كامل مع سحب بطاقته الإعلامية، لشتمه حكم المباراة.

وشهدت مباراة الوحدة وضيفه الفتوة والتي انتهت بفوز الوحدة بثلاثة أهداف لهدفين، شغب جماهيري في ملعب العاصمة دمشق، بعد احتساب الحكم أيمن عسير ضربة جزاء لصالح الوحدة الدمشقي في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، وقبلها بدقائق طرد لاعب الفتوة هادي الملط، وأدى الشغب لكسر مقاعد الجلوس في مدرجات ملعب تشرين وأضرار مادية باهظة بمرافقه، وكذلك تعرض حكم اللقاء للضرب والشتم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort