عقوبات أمريكية مرتقبة على كيانات وأفراد لارتباطهم ببرامج إيران النووية والصاروخية

رغم الاعتراضات التي صدرت عن حلفاء وخصوم الولايات المتحدة على حد سواء، إلا أن الأخيرة أعلنت استئناف العقوبات على النظام الإيراني، بالتزامن مع الكشف عن قائمة تضم العشرات من الشخصيات والكيانات التي ستتعرض للعقوبات.

مسؤول أمريكي كبير أفاد أن الولايات المتحدة ستفرض يوم الاثنين عقوبات على أكثر من أربعة وعشرين شخصاً وكياناً لمشاركتهم في البرامج النووية والصاروخية والأسلحة التقليدية الإيرانية.

المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه قال إن إيران ربما تملك ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع قنبلة نووية بحلول نهاية العام، وإنها استأنفت التعاون في مجال الصواريخ طويلة المدى مع كوريا الشمالية التي تملك أسلحة نووية، في حين لم يقدم المسؤول أدلة تفصيلية بهذا الخصوص.

وتقول واشنطن إن الهدف من عقوباتها تحجيم النفوذ الإقليمي لإيران بالتزامن مع تشكيل ائتلاف ضدها، وهو ما يفسر ربما توسط الولايات المتحدة لتطبيع علاقات إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين.

وبحسب مراقبين فإن إعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن العقوبات، إضافة لاتفاقيات التطبيع بين إسرائيل ودول عربية قد تجذب الناخبين الأمريكيين المؤيدين لإسرائيل قبل انتخابات الرئاسة المقررة إجراؤها في الثالث من تشرين الثاني نوفمبر القادم.

قد يعجبك ايضا