عقب مظاهرات مطالبة بطرد السفير الفرنسي..حجب مواقع التواصل الاجتماعي في باكستان

أمرتِ الحكومةُ الباكستانيَّةُ بحجبِ وسائلِ التواصلِ الاجتماعيِّ ومِنَصَّاتِ الرسائلِ الفوريَّةِ اليومَ الجمعة، جرَّاءَ تنظيمِ تجمُّعاتٍ كبرى مناهضةً لفرنسا.

وطالبتْ وزارةُ الداخلية الباكستانيَّةُ في إشعارٍ إلى هيئة الاتصالات الباكستانيَّةِ، الحجبَ الكاملَ لجميع مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تذكُرِ الحكومةُ سببَ هذا الحظر، لكنَّه يأتي بعد أن أوصتْ فرنسا رعاياها والشركات الفرنسيَّةَ في باكستان بمغادرةِ البلاد مؤقتًا بسببِ تهديداتٍ جديّةٍ للمصالح الفرنسية.

وجاءتْ هذه الخطوةُ عَقِبَ عِدَّةِ أيامٍ من تظاهراتٍ عنيفةٍ في لاهور وكراتشي أكبرِ مدينتين في باكستان وكذلك في العاصمة إسلام اباد للمطالبة بطرد السفيرِ الفرنسي.

قد يعجبك ايضا