عقب ساعات على إعلانها.. عناصر الدفاع الوطني يخرقون الهدنة في القامشلي

أقدم عناصر ما يسمى بالدفاع الوطني التابعين للحكومة السورية على مهاجمة مواقع لقوى الأمن الداخلي في مدينة القامشلي بعد ساعات على اتفاق وقف إطلاق النار.

وأفاد مراسلنا أن عناصر ما يسمى بالدفاع الوطني استهدفوا بالأسلحة المتوسطة نقاط قوى الأمن في مفرق حي حلكو، الواقع على الحزام الجنوبي للمدينة، فيما لم ترد قوى الأمن على مصادر النيران.

وأكدت قوى الأمن الداخلي في بيان أنه تم الاتفاق على هدنة إنسانية مؤقتة، لحين التوصل لاتفاق.

وبناء على مخرجات اجتماع بين قادة من قوات سوريا الديمقراطية والشرطة العسكرية الروسية، سيستمر وقف إطلاق النار لغاية الساعة العاشرة من صباح يوم السبت.

هذا وكانت رقعة الاشتباكات قد توسعت في مدينة القامشلي بين قوى الأمن الداخلي وما يسمى بالدفاع الوطني، بعد خرق الأخير للهدنة، واغتيال عناصره لأحد وجهاء العشائر.

قد يعجبك ايضا