عفرين.. استمرار انتهاكات الفصائل المسلحة واعتقال 6 مدنيين آخرين

تواصل المجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا، انتهاكاتها بحق المواطنين الكرد في مدينة عفرين وريفها وذلك بهدف تهجيرهم من مناطق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد أن عناصر من فصيل ما يسمى “لواء سمرقند” التابع للاحتلال التركي اعتقلوا ستة مواطنين في قرية سنارة التابعة لناحية الشيخ حديد في عفرين، بذريعة وجود صلات لهم بالإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا.

المرصد ذكر أن اثنين من المعتقلين أُفرج عنهما في وقت لاحق، بعد دفعهم فدية مالية، بينما أبقى الفصيل على الأربعة الآخرين قيد الاعتقال إلى حين دفعهم الفدية المالية.

وكان المرصد السوري قد ذكر في وقت سابق، أن ما تسمى الشرطة “الحرة” المدعومة من الاحتلال التركي نفذت حملة دهم واعتقالات في ناحية شران بريف عفرين، واعتقلت على إثر ذلك خمسة مواطنين كرد على الأقل، في قرية ماتنلي بناحية شران، بذريعة التعامل مع الإدارة الذاتية، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

كما اعتقلت أكثر من ثمانية أشخاص آخرين في غضون الأيام القليلة الفائتة بمدينة عفرين تحت حجج وذرائع مختلفة.

ووفقاً للمرصد السوري فإن هناك ألفين وسبعة أشخاص من أهالي عفرين لا يزالون قيد الاعتقال لدى قوات الاحتلال التركي والمجموعات المولية لها، وذلك من أصل ألفين وسبعمئة وستة وستين شخصاً جرى اعتقالهم في عفرين، وأفرج عن بعضهم بعد دفع مبالغ مالية كبيرة.

المرصد السوري ذكر أيضاً أن المجموعات المسلحة تفرض الفدية على المختَطَفِين، وأنها تصل في بعض الأحيان لأكثر من 10 ملايين ليرة سورية، وتعمد تلك المجموعات إلى إرسال مقاطع صوتية أو أشرطة مصورة إلى ذوي المختطفين مع التهديد بتصفيتهم في حال الامتناع عن دفع المبلغ المطلوب.

قد يعجبك ايضا